لوحات على جدار الوطن

Current Affairs and hot topics.
أحداث جارية وقضايا ساخنة

Moderators: nihadsirees, Jihan, sahartawfiq, weamnamou

لوحات على جدار الوطن

Postby Mona Helmy » Fri Dec 02, 2011 12:36 pm

لوحات على جدار الوطن
------------------------

Image

د. منى حلمي

* عندما تنعدم ثقافة الانصات الودود ، الى كافة الآراء ، يهجر الوطن ، الأرض ، والسماء ، والشجر ..
تختفى البلابل ، والكروان ، ويحتجب ضوء القمر .
* حينما يتلقى الناس فى وطنى ، السب ، والقذف ،
والرصاص ، لأنهم يريدون العدل ، مصدرا رئيسيا ،
للحكم ، ويريدون أن تصبح شريعة عدم التمييز ، أساسا ل جميع السلطات ، ينسحب الغناء من أروقة الحناجر ، يصبح البلسم مثل طعنة الخناجر ، وتختبئ الورود فى ساحات المقابر .
*عندما تعيش ، مصر ، يوما ب يوم ، لحظة
ب لحظة ، تقتات خبز الصباح ، ولا تدرى ان كان
خبز المساء فى المتاح .. لا تعرف للغد ، اسما ،
أو شكلا ، أو خارطة ، أو ملمحا ، يتململ الخير ،
داخل القلوب .. طمأنينة النفس ، تذوب .. وتبدأ
البحار فى النضوب .
* لا أعتقد أن الرذائل ، ترتبط ، بما ، يدخل الفم ..
ولكن بما يخرج منه .. وهذا كفيل ، بأن يجعلنا نتوقف كثيرا ، تجاه ، موقفنا من الأخلاق ،
وبالتالى ، ينعكس ذلك ، فى تغيير نظرتنا ، الى
أخلاقنا ، وأخلاق انفسنا .
* اذا طالبنا الوطن ، أن نهجر ثقافة الشك ، ف هذه هى أول خطوات ، التدهور الخلقى ، وهى ،بداية
الانحدار الحضارى . لقد قام التقدم الحضارى ، على أساس ابداء الشك فى كل الموروثات ، وجميع الأشياء ، والموجودات .
وكل التقدم الانسانى ، ليس الا ، قصة البشرية ، التى
لا تسلم بالبديهيات ، ولا تعترف بالمسلمات . وجوهر
الابداع ، فى كل مجال ، هو تشغيل العقل المتسائل ، الناقد ، المتمرد ، الثائر . ولن نكون مبالغين ، اذا قلنا ، أن ، " الشك " ، هو الوجود الانسانى ...
أنا اشك اذن أنا موجود .... أنا اشك ، اذن ، أنا ارفض موقف الطاعة ، والتبعية ، والخمول العقلى .
* " الوطن " ، أو " الحرية " ، أيهما أختار ؟؟؟
اذا سئلت ، هذا السؤال ، سوف اقول ، أن الوطن ،
والحرية ، عندى ، مترادفان . لكننى ، اذا خيرت ،
سوف اختار " الحرية " .
* ما يحدث مؤخرا ، على أرض الوطن ، من حرائق ، وأعمال تخريبية ، وسرقة ،واطلاق
رصاص ، ونهب شقق ، وأراضى ، وعنف يعقبه
الدماء ، واعتداءات على الناس فى كل مكان ، ليس
كله – فى اعتقادى – من فعل البلطجية .. لكن بعضا
منها ، متعمد ، ومخطط ، ومدبر ، من قبل جماعات ،
وتيارات سياسية محلية ، واقليمية ، ودولية ، تحكمها مصلحة واحدة ، فى محاصرة هذا الوطن ،
بالفوضى الدائمة ، واشاعة الذعر ، والارهاب ،
وقتل أى أمل ، قبل ولادته . دعونا نفكر ، بالعقل ،
وفى تأنى ، من له ، مصلحة ، أكيدة ، ومستمرة ،
فى التعثر هذا الوطن ، الى أجل غير مسمى ؟؟؟؟؟
* " فتش عن المرأة " .... كان هذه هى ، النصيحة ، لكل من يريد ، فك ألغاز موقف معين ،
أو الوصول الى الحقيقة ، فى موضوع محدد ، أو
حسم الغموض ، والبلبلة ، والحيرة ، التى تلتف حول
قضية ما .. جريمة ما .. سر ما ...
أعتقد أننا ، الآن ، قد وصلنا ، الى مرحلة جديدة ،
للبحث عن حقيقة الأشياء ، والتى لا تفتش عن
" المرأة " ، ولكن عن " الفلوس " .
" فتش عن المال " أو Follow the Money
هو المانشيت الرئيسى ، للحضارة العالمية ،
الحاكمة بأمرها .
" فتش عن المال " أو Follow the Money
هو الخريطة الصواب ، الآمنة ، المضمونة ،
المجربة ، المدعومة ، لكل من ، يريد الوصول الى
أى مكان فى العالم . وبما أن وطنى ، هو جزء من العالم ، تكون تلك الخريطة ، هى تأشيرة الدخول ،
اليه ، واكتشاف جميع أسراره .

*ما معنى أن أحبك ، يأ وطن ؟؟؟ وما الفرق أن أحبك أنا ؟؟ وأن تحبك أخرى ، منتمية ، الى الاخوان ، أو الى السلف ، أو الى الناصرية ، أو الى الشيوعية ؟؟؟؟؟ أعتقد أن عليك ، يا وطنى ،
أن تضع معايير ل حب الوطن . وأقول هذا ، لأننى ألاحظ ، وبسب الانتخابات ، وما تشهده ،
ياوطنى ، من تغييرات تشريعية ، ودستورية ، وبرلمانية ، أن جميع اللاعبين ، يزايدون على " حب مصر " . الكل ، يزعم ، أنه المرشح الوحيد ، الذى سوف يجلب ، الخير ل مصر .. وأنه المرشح الوحيد، الذى يحترم ارادة مصر .. وأنه المرشح الوحيد ، الذى يراعى تقاليد مصر .. وانه المرشح الوحيد ، الذى يفهم طموحات مصر .. وأنه المرشح الوحيد ، الذى فى جيبه ، أوراق الفوز ل مصر . وقد رأينا ، كيف استقبلت التيارات المختلفة ، وثيقة المبادئ الدستورية . تحالف البعض ، ل تغيير بعض المواد .. وهدد البعض ، بالمظاهرات المليونية .. والبعض ، اتهم وقال أن الوثيقة " مشبوهة " . مع أن هناك اتجاهات كثيرة ، وعديدة ، - تشكل أيضا الوطن – قد قامت ب وضع الوثيقة ، بعد الكثير من اللقاءات . من اذن ، يمكن أن يحسم ، مسألة ، " حب الوطن " ؟ والعمل من أجل صالحه ؟؟؟ كيف يمكن ، أن أغلب ، طريقة " حب للوطن " ، على طريقة أخرى ، ان ، لم يكن عندى ، مسطرة ، ل قياس ، هذا الحب ؟؟؟ وأعتقد أن العدل ، والعقل ، والنزاهة ، تقتضى ، أن الوطن ، نفسه ، هو أفضل ، من يضع هذا المقياس . ولأن هذا المقياس ، غائب ، فاننا نلف ، وندور ، فى شكليات ، وبديهيات ، وقضايا ، انقرضت ، مثل الديناصورات . وسوف نظل هكذا ، تائهين ، حتى توضع ، بنود شجاعة ، لا تخاف القيل ، والقال ، ولا تمسك العصا من المنتصف ، تترجم " حب
الوطن " ، الى ظوابط ، يحكمها العقل السليم ، الذى يتفاعل مع القرن الحادى والعشرين .
* كل الأشياء الحقيقية ، بالضرورة جميلة ... حتى
الحزن على وطنى ، هو " جميل " ، لأنه نابع من حزن عيونى .. وهو امتداد ل طول قامتى .. ونبيل مثل استحالة أحلامى .

من واحة أشعارى
------------------
أيظنون أنهم
أسكتوا العصافير ؟؟
أيظنون انهم
كتبوا الدساتير ؟؟؟
أيظنون أنهم
من رواد التغيير ؟؟
لا يا وطنى
أنت أكبر ب كثير
------------
Mona Helmy
 
Posts: 15
Joined: Thu Sep 09, 2010 1:00 pm


Return to Hot Issues/ قضايا ساخنة

Who is online

Users browsing this forum: No registered users and 3 guests

cron