Page 1 of 1

عصر لا يقبل الا ابنائه

PostPosted: Tue Mar 28, 2017 12:23 pm
by عبد حامد
عصر لا يقبل الا ابنائه

للثورات العلميه والمعرفيه والمعلوماتيه،التي احرزها هذا العصر.بات عصرا متميزا حقا،لا يقبل الا ابنائه،من يحسنون استغلال معطياته،ويجيدون اختيار مفاتيحه،ويتقنون استخدامها بفن ومهاره وذكاء،ويمتلكون القدره على التفاعل مع مستجدات الحياه وتطورها،بكل حكمه ودهاء.نعم هذا عصر لا يقبل الا ابنائه،كما يرفض رفضا قاطعا فكره تبني ممن لا ينتمون له حقا،ويتفاعلون مع معطياته وادواته ومفاهيمه ،لا يكترث بشؤونهم وشجونهم على الاطلاق،وخير دليل على ذلك،هذه الملايين من المهاجرين،الهاربون من جحيم الحرائق المستعره في اوطانهم،حيث تركوا يواجهون مصيرهم البائس، بانفسهم،فمنهم من ابتلعتهم مياه البحر الابيض المتوسط،وهم بالالوف ،ومنهم من قضى نحبه ،بفعل الجوع والبرد والمرض،وهذه وصمه عار ستبقى في جبين اهل هذا الزمان،طبعا القادرين منهم على اسعافهم ونجدتهم،وهم كثر بكل تاكيد،ولم يفعلوا ذلك. لقد ثبت عمليا وطوال اكثر من ستين عاما متواصله.ان لا سبيل امامنا نحن العرب،للخلاص مما نحن فيه من كوارث واهوال مروعه،الا بالاعتماد على انفسنا،ومواجهه اعداء الامه صفا واحدا .قويا متماسكا،واستغلال كافه موارد الامه وثرواتها الماديه والبشريه،سريعا قبل فوات الاوان،لانتزاع حقوقنا ومقدساتنا المغتصبه،ونعد خطه واضحه لتنفيذ ذلك،وخلال فتره زمنيه محدده،تتبعها مرحله اخرى،لتحقيق اهداف اخرى،تعزز ما تم انجازه،وترفع معنويات المواطن العربي،وتنعش اماله واحلامه،بضمان مستقبل مشرق وزاهر لاجياله اللاحقه،وتضعه في مستوى من الحياه الحره الكريمه،تليق به وبتاريخ امته المجيد،ولما تتمتع به الامه من ثروات وموارد وموقع ستراتيجي هام،لوحدها لو احسن استغلالها،ان تنقل الامه الى مستوى الدول المتقدمه،لا بل وبكل تأكيد الى مستوى افضل منه...
abad_hamd@yahoo.com