أوباما التسويق السياسي الناعم....مقال صالح الغازي

أرسل رأيك أو مقالك هنا

أوباما التسويق السياسي الناعم....مقال صالح الغازي

Postby Saleh Elghazy » Thu Mar 14, 2013 11:48 pm

لفتت انتباه العالم كله السيدة أوباما بظهورها على الشاشات تعلن فوز (أرجو)بجائزة أفضل فيلم للأوسكار ،وتصدرت هذه السابقة الأخبار فى الصحف ووكالات الأنباء،ولن أنصرف كثيراً إلى شرح الرسالة السياسية من الفيلم لكنه حتماً ليس مجرد تمرير لوجهة نظر أمريكية عن حادثة احتجاز الرهائن الأمريكان في السفارة بطهران 1979 ،أما عن تسيس الفن والأبداع فقد حدث كثيراً ونجد أن هنا وهناك العديد من الأمثلة على هذا في أفلام وروايات سُخرت لعرض رؤية او تمرير فكر سياسي .جاء التناول لهذه الأعمال مابين المنطقى المقنع المحمل بالوثائق والشهادات .أو الذى يعلي قيمة البطولة والشجاعة الفائقة أو حتى الذي يدعو للتعاطف مع مأساة ...الخ. وغالباً لن يختلف (أرجو) عن هذه النوعية.لكن هذا التسويق الناعم للفيلم لم يحدث من قبل فالدهشة التى فاجئت المشاهد حين ظهور السيدة الأولى في أمريكا في بث مباشر من البيت الأبيض لتعلن النتيجة، فرضت دعاية اعلامية ذكية،ولا يهم كثيراً مشاهدة الفيلم كى تمرر وجهة نظر فهى فرضت الحدث وأدخلته بشكل لطيف علي طريقة حرفية صناعة الرؤية ويكفيها رد فعل ايران المنزعج المتوترمن الفيلم حتى أن أحد السياسين الايرانيين أعلن أن أمريكا تسجن من يتداول الوثائق التى ضبطها الأيرانيين في السفارة الامريكية وقتها !-وهذا كلام مضحك بالنسبة للأمريكين طبعاَ- كذلك رصدت ايران ميزانية لانتاج فيلم عن وجهة نظرها في نفس الحادث . ونجح أوباما في تهيئة الرأى العام سواء كان عالمياً أو أمريكياً ليفتح الأحتمالات من أنه مجرد انذار لأيران في هذا الوقت المشتعل أو مجرد ورقة ضغط إلى كل الإحتمالات الأخرى.انها الطرق غير التقليدية للتسويق السياسي ،وسيلة تعتمد علي القدرة علي النفاذية وليست على المباشرة ،يحيلنى هذا الحدث إلى كتاب السيد أوباما The Audacity of Hope (Thoughts on Reclaiming the American Dream)والذى ألفه حينما كان عضواً فى مجلس الشيوخ ،فالكتاب كان نواته خطبة شهيرة له حملت نفس العنوان "جرأة الأمل ..أفكار عن استعادة الحلم الأمريكي" وهى التى لفتت الأنظار له ولاقت صدى كبير ،دفعه أحد أو تحمس هو شخصياً لتأليف الكتاب الذى روجت له أوبرا وينفرى كما هو معروف. انما القصد في ذكر الكتاب هو طريقة عرضه للتسويق السياسي لنفسه الذى يضمن له مساحة تبدأ من أن يظل عضواً بارزا مؤثراً في الكونجرس وحتى أبعد من ذلك .يأخذك لوصف ساحر ودقيق وتفصيلي لأشخاص وأماكن بمشاعر وأحاسيس نابضة كرواية ممتعة تقرأها ،وعرض واضح للأفكار دونما أنحيازات شديدة الا للجرأة والعدل ،كذلك الطاقة الأيجابية المشحون بها الكلام بداية من العنوان بمرادفاته العميقة المؤثرة (الجرأة في اظهار الأمل واستعادة الحلم الضائع ) إلى العبارات التى يلهث ورائها العامة ليستشهدوا بها كحكم للمشاهير .الكتاب نفسه كتاب أدبي رقيق لكنه يمررلعقلك انطباع واضح عن أوباما أنه رجل طاهر نافع رقيق من أسرة عادية فقيرة يفهم في الحقوق بكونه محامياً ،يدافع عن المظلوم ،يدعم الاستقرار والحلم الأمريكى ،يحب أسرته ويرعى أطفاله ،متدين...الخ.انها نفس الأهداف التى يريد أن يوصلها كل مترشح ،لكنه ينتهج طريقة عصرية غير مباشرة وشيقة فى التسويق لنفسه ولفكره. وقد تكون هناك مؤسسة تسويقيه كبيرة وراءه لكن المهم انه هكذا يخطط للوصول لنفس الأهداف المعتادة ، ينفذ دونما مباشرة تقليدية.

مقال صالح الغازي

صحيفة البداية

March 1, 2013

علي الرابط

http://www.albedaiah.com/node/22140


وفي نوت الفيس بوك
http://www.facebook.com/notes/%D8%B5%D8 ... 3824486361
Saleh Elghazy
 
Posts: 22
Joined: Wed Mar 09, 2011 7:25 pm
Location: egypt


Return to Articles and Views/ مقالات وأراء

Who is online

Users browsing this forum: No registered users and 2 guests

cron